نعتذر عن التأخير في المساهمات والرد على مشاركاتكم في الموقع بسبب الأوضاع في سوريا نرجوا منكم المساهمة ومتابعة المنتدى حيث الحوار والسرعة .

مقالات فكرية

عدد الزوار : 17025 عدد المقالات : 138 عدد الاقسام : 0
المقالات
نحن المسلمين مدينون لرسول الله صلى الله عليه وسلم في نجاتنا من الوثنية المظلمة التي لا يزال يعيش فيها آلاف الملايين من البشر، رضوا لأنفسهم أن يتخلفوا بعقولهم عن ركب التفكير العقلي الحضاري، ويعيشوا كما كان يعيش ويفكر الإنسان البدائي قبل عشرات الألوف من السنين.
المزيد
الدكتور الشيخ: مصطفى السباعي
02-02-2013
3754 زائر
يا مَن مَنَّ عليه بنعمٍ من المحال حصرها، من الكريم كرمًا يعجز اللسان عن شكرها، كن في دعوة النبي - صلى الله عليه وسلم - العدنان دون كلل أو ملل، وابكِ على الذنب يا مَن تريد دخول الجنان.
المزيد
محمد أحمد الزاملي
05-11-2012
3452 زائر
ولهذه القوة الجامحة المسلّطة من الإعلام على الطفل ولرغبة الطفل للتعرف والاطلاع تكونت علاقة وثيقة بين أطفالنا وشاشة التلفاز والتي تعد من أهم وأبرز مخرجات الإعلام الخطيرة , وهذه العلاقة وان كان في تكوينها فائدة كبيرة بالنسبة للإعلام من جهة المورد المالي , ونشر الأفكار والرؤى والتي يتأثر بها فكر المشاهد , وفائدة هي الأقل والأقل جداً للطفل وتكمن في نضوج فكرة وتنوع ثقافته وتعريفه على عالمه الخارجي . إلا أن الضرر الناتج منها على الطفل كبير جداً وتزداد مساحة ذلك الضرر بازدياد التوسع الإعلامي الرهيب وتنوع البرامج الخاصة للأطفال , وقدرة أصحاب تلك البرامج في الخروج بأعمال إبداعية تسحر الباب الأطفال , وتجذب أفئدتهم وتشدهم للمشاهدة ساعات طويلة بدون ملل أو انقطاع , وتتنوع أضرار شاشة التلفاز وتبعاته السلبية وآثاره الهدامة على أطفالنا بتنوع اهتمامات الأطفال ووضعهم الأسري والاجتماعي والصحي وسأذكر منها ما يلي:
المزيد
حسين بن سعيد الحسنية
05-07-2012
2890 زائر
إنَّ كل ما في هذا الوجود مهما كان جذّاباً وجميلاً ،سيضمحل ويتلاشى في يوم من الأيام. كذلك هي نهاية الإنسان ولا مفر من هذه النهاية. فالانسان منذ ولادته يسير في عمليّةٍ ثابتة من أطوار النمو تنتهي إلى الموت . كلّ إنسان يعلم هذه الحقيقة الواضحة مع ذلك ينجرف الانسان مع تيّار الحياة اليوميّة وينسى نهايته . إنّه يهتم بالمهمات اليومية أكثر مما تستحق. إلا أن هناك حقيقة واحدة تجعل هذا التعلّق بالحياة اليومية لامعنى له ، وهي أن الحياة في هذه الدنيا لها نهاية ، والحياة الآخرة لا نهاية لها. إن اللهاث وراء المنافع التي سوف تزول في يوم من الأيام ليس من الحكمة في شيء . كما أن تجاهل هذه الحقيقة وتوجيه الانسان اهتمامه ومحاولاته إلى الأهداف الدنيوية سينتهي به إلى الندم لا محالة .
المزيد
من كتاب:لاتتجاهل لــ: هارون يحيى.
30-06-2012
2998 زائر
تذكُّرُ الماضي والتفاعلُ معه واستحضارُه ، والحزنُ لمآسيه حمقٌ وجنونٌ ، وقتلٌ للإرادةِ وتبديدٌ للحياةِ الحاضرةِ. إن ملفَّ الماضي عند العقلاء يُطْوَى ولا يُرْوى ، يُغْلَقُ عليه أبداً في زنزانةِ النسيانِ ، يُقيَّدُ بحبالٍ قوَّيةٍ في سجنِ الإهمالِ فلا يخرجُ أبداً ، ويُوْصَدُ عليه فلا يرى النورَ ؛ لأنه مضى وانتهى ، لا الحزنُ يعيدُهَ ، ولا الهمُّ يصلحهُ ، ولا الغمَّ يصحِّحُهُ ، لا الكدرُ يحييهِ ، لأنُه عدمٌ ، لا تعشْ في كابوس الماضي وتحت مظلةِ الفائتِ ، أنقذْ نفسك من شبحِ الماضي ، أتريدُ أن ترُدَّ النهر إلى مَصِبِّهِ ، والشمس إلى مطلعِها ، والطفل إلى بطن أمِّهِ ، واللبن إلى الثدي ، والدمعة إلى العينِ ، إنَّ تفاعلك مع الماضي ، وقلقك منهُ واحتراقك بنارهِ ، وانطراحك على أعتابهِ وضعٌ مأساويٌّ رهيبٌ مخيفٌ مفزعٌ .
المزيد
منقول عنن كتاب( لا تحزن) للشيخ عائض القرني
27-06-2012
2787 زائر
يا شفَق الصباح، أراك تَغمر جبيني، تُغمِض جَفني، تَغزو صدْري، تأخذ أنفاسي، كأنَّ الصدر لوحةٌ بيضاء تتنعَّم برقَّة النَّسمات. يا زهرات، رويدًا رويدًا، أَسرتْني بشذَاكِ ورقةُ أوراقك، فُكِّي أَسْري، دعيني أتأمَّل غروب الشمس؛ حتى تنتهي آثار الآلام، أَفرح مثل ذاك الطير الذي يَضرِب بجناحيه قلْب الغروب.
المزيد
محمد أحمد الزاملي
20-06-2012
2729 زائر
هذا السؤال يطرحه الملحدون بكثرة ليثبتوا نظريتهم في الحياة وليشككوا المؤمنين بدينهم، وقلما يطرحه ملحد ليعرف اجابة صحيحة ويقتنع بها وقد يخطر في ذهن انسان مؤمن في لحظة من لحظات التفكير وخاصة ان كان صغيرا في بداية عمره وغالبا ما يكون هذا الخاطر وسوسة من الشيطان. فما هو الرد الامثل على هذا السؤال؟
المزيد
عبد القادر قصير
06-06-2012
4182 زائر
حطِّم الأقلام، مزِّق الصفحات، لا تكن بعدَّة ألوان، امْلِك قلمًا، اجعل من دمِكَ ودموعك حبرًا، ترسم فيه إنجازاتك وخُطواتك، في نهضة هذه الأمة، فيا صاحب الهمَّة، قُم ولا تَنم، انْتفِض ولا تَركَن، عزُّ الإسلام يُنادي فهل من مُلبٍّ. أنصفْ نفسك بأنْ تُعطِيَها روح الحياة؛ بأنْ تكون مِدادًا لإنارة نبْراس هذا الدين مِثل البدر في قلب السماء.
المزيد
محمد أحمد الزاملي
22-05-2012
2796 زائر
أما بعد، فيا أيها الإخوة المؤمنون: رحم الله شهداءنا وحمى أوطاننا من كل مكروه. أيها الإخوة: عندما يسأل الواحد منا آخر يقول له: من أنت على سبيل المثال ؟ أو ما عملك ؟ أو ما الذي تريد أن تكون ؟ أو ما سوى ذلك من الأسئلة. إن أجابك هذا الذي سألته عن عمله فقال إنه طبيب. طلبتَ منه الأثر، ما الأثر الذي يدل على أنه طبيب ؟ الأثر أنك ستلقى هذا الإنسان يعالج ويداوي ويدخل العيادة والمستشفى إلى ما سوى ذلك ؟ عندما نسأل أنفسنا هل نحن مؤمنون ؟ الجواب من كلنا: نعم نحن مؤمنون، عندما أسألك أنت هل أنت مؤمن ؟ ستقول لي نعم أنا أومن بالله وأومن بمحمد على أنه رسول من الله وأومن بالقرآن على انه كلام الله. السؤال الملحق: ما أثر الإيمان بالله عز وجل، أريد أن أرى عن هذا الذي تقول عن نفسك تتصف به أثراً، فما أثر إيمانك بالله ؟ ستقول لي: وهل للإيمان أثر ؟
المزيد
د.محمود عكام
07-04-2012
3826 زائر
يا أيها الشباب طاقتكم أمانة فارعوها وصحتكم نعمة فلا تعبثوا بها وأوقاتكم غالية فإياكم أن تقتلوها، ومعدنكم ومعتقدكم من الأصالة والطيب فإياكم أن تذبحوها على قارعة الطرقات والقنوات. يا معشر الشباب لن تزول أقدامكم يوم القيامة حتى تُسألوا عن شبابكم وأعماركم فيما أفنيتموها فأعدوا للسؤال جواباً. يا معشر الشباب أيسركم أن يكون شباب الأمم الأخرى غارقاً في الدراسة والبحث مشاركين في بناء الحضارة ووضع لبنات المستقبل وأنتم في لهوكم غافلون وعن تطلعات بلدكم وأمتكم سادرون؟
المزيد
د . سليمان بن حمد العودة
23-03-2012
4055 زائر
النجاح كلمة جميلة تهفو إليها النفوس , وتصبو إليها القلوب .. لقد سطر لنا التاريخ نماذج مشرقة لصناعة النجاح فهذا عمر بن عبدالعزيز نجح في بناء دولة إسلامية لم يشهد التاريخ من بعدها مثيلا , فأمن الناس على أنفسهم وأهليهم وأعراضهم وأموالهم , وكل ذلك في سنتين لاغير !! وقد فر عبدالرحمن الداخل إلى الشام بعد سقوط الدولة الأموية من أيدي العباسيين , فلم يرضه ما آل إليه أمره فأبى إلا النجاح فشيد ملكا عظيما في قعر بلاد النصارى وأقام حضارة إسلامية دامت قـــرونا طويلة , أخرج الله بها الغرب من ظلمات جهلهم إلى علم سادوا اليوم به الدنيا !! وهرب الطفل الرضيع صلاح الدين الأيوبي مع أبيه وعمه وجميع
المزيد
الدكتور علي الحمادي
04-03-2012
3935 زائر
هناك فئة من المثقفين – في عصرنا عصر انسياح الغرور – تجعل من نفسها وصياً على عقل الأمة وعلى ثقافتها وتريد أن ترسخ في عقول الشباب أن بيدها وحدها ميزان الثقافة فما تعترف به من أبواب الثقافة هو العلم والعقل ، ومالا تعترف به هو تخبط في النظر والتفكير حتى الانتخابات التي ينجح فيها من يخالفهم في الثقافة وفي فهمهم للديمقراطية هي في رأيهم ليست ديمقراطية لأنها لاتقوم على مفهومهم للثقافة والديمقراطية والنظرة إلى شؤون الحياة ، وبناء على هذه النظرة لأنفسهم وللأمة ينظرون إلى فكرها وثقافتها ونظمها السياسية نظرة الاستهانة والاحتقار كأنها مريض يحتاج إلى العلاج ، والعلاج في أيديهم وحدهم ، فهذا يحدثك عن استقالة العقل العربي ، وهذا يحدثك عن تجديد العقل العربي ، وهذا عن نقد العقل العربي .
المزيد
د. محمود الزين
22-02-2012
4123 زائر
يروى أنه في الأيام الأولى لتولي محمد الفاتح (رحمه الله) الخلافة بعد موت أبيه، ثارت المشاكل في وجهه، وكان صغير السن، لم يتجاوز الثالثة والعشرين من عمره ، وظن الناس أنهم يستطيعون التلاعب به. فبدأ الولاة في أثار المشاكل رغبة في الاستقلال فكانوا يجسون النبض ليروا قدرة الخليفة الجديد على ضبط الأمور. وبدأ جيران الدولة وأعدائها في الخارج يثيرون الزوابع ليرون إن كان قد حان الوقت ليقتطعوا بعض الأجزاء من الدولة العثمانية ويضموها إلى دولهم أم لا. وبعض المشاكل أثارها ضعاف النفوس ممن يرغبون في الحصول على عطايا ومنح السلطان ، وغيرها الكثير
المزيد
من كتاب " أفكار صغيرة لحياة كبيرة "لكريم الشاذلي
16-01-2012
2907 زائر
هذه صفحات وجيزة عن قائد من أروع قادة الحضارة الإسلامية في القرون الخمسة الأخيرة، إن لم يكن –بحق- هو أعظمهم. كان شابًّا بُعيد العشرين بقليل.. وكان مسلمًا قبل أن يكون عثمانيًّا.. وكان قد تسلّم قيادة أعظم إمبراطورية إسلامية تقف وحدها مدافعة عن المسلمين بعد سقوط الأندلس، وبعد انهيار خلافة العباسيين.. وبعد أن تداعت آيلة للسقوط دولة المماليك، أبطال موقعة عين جالوت، التي صدّوا فيها الغارة التتارية سنة (658هـ). وحمل العثمانيون الراية بعد تداعي هذه القوى (أيوبية، وعباسية، ومماليك) فَصَدّوا أوربا، التي كانت قد زحفت على شمال إفريقية (تونس والجزائر ومراكش) بعد سقوط غرناطة سنة (897هـ/ 1492م). فكان ظهور العثمانيين إنقاذًا من الله للعالم الإسلامي.
المزيد
د. عبد الحليم عويس
05-01-2012
3054 زائر
جاء الاسلام بجملة من القيم النبيلة التى هدفها دون ادنى شك اسعاد بنى البشر وهى كثيرة وجليلة منها الاخاء والمساواة والمحبة والسلام والحرية بقيمها الثابتة والعدالة باشكالها وبالمجمل جميع قيم الاسلام هى مطلب لكافة امم الارض كيف لا وهى الرسالة التى جاءت للبشر كافة وجاءت وسطية فلا هى مادية بحتة ولا هى روحية بحتة فكانت النبراس للبشرية بقضها وقضيضها الطريق وكانت الرسالة الكاملة الشاملة التى تخلو من المثالب والعيوب - باعتبار المصدر - وهذا واضح لكل منعم للنظر سالكا لدرب الحق والحقيقة وهى قطعا الرسالة التى توافق الجبلة الانسانية السليمة والفطرة التى لم يطالها التلوث وهذه الحقائق اذعن امامها الاخر والدلائل كثيرة والشواهد ماثلة امامنا فالاسلام العقيدة والشريعة طال بالتنظيم كافة جوانب الحياة ولم يهمل حتى ادق التفاصيل
المزيد
طارق فايز العجاوى
24-10-2011
2810 زائر
ركز المؤتمر الثامن عشر لأكاديمية العالم الاسلامي للعلوم المنعقد في الدوحة على أهمية أن تضطلع دول العالم الإسلامي والعربي بدور حيوي وفاعل في مجالات البحث العلمي وتطوير العلوم والتكنولوجيا لخدمة الإنسان في هذه الدول ولما فيه مصلحة البشرية بصورة أشمل. وكشف السيد منيف رافع الزعبي المدير العام لأكاديمية العالم الاسلامي للعلوم عن أن "اعلان الأكاديمية لمؤتمر الدوحة 2011" يلخص عدة محاور رئيسية أهمها إعادة التأكيد على أهمية العلوم والتكنولوجيا في التنمية بالعالم الإسلامي والتأكيد مجددا على أهمية اعادة النظر في تاريخ العلوم والحضارة العربية الاسلامية.
المزيد
الراية
24-10-2011
4075 زائر
ما يمر به العالم من انفتاح منقطع النظير، وانفلات غير مسبوق، وصراعات وحروب ونزاعات، لا أخلاقية وغير متكافئة وبعيدة عن القيم؛ كل ذلك انعكس بشكل واضح على مضامين وفحوى ومدلولات ما يُكتب، وعليه نحتاج جميعا لمراجعة أنفسنا بهذا الخصوص، وضبط أقلامنا وكتاباتنا وما تسطره أيدينا، ولا يتم ذلك إلا بأن يتسلل إلى أذهاننا، وينغرس في خواطرنا، ويرسخ في عقولنا السؤال التالي: لماذا نكتب؟؟؟ لأن الحكم على الشيء فرع عن تصوره، قال أحدهم: ما تكلمت بكلمه ولا فعلت فعلاً، إلا أعددت لذلك جواباً بين يدي الله عز وجل. فالبعض يكتب للتسلية أو ملئ الفراغ ,.وآخر يكتب ليقال كاتب, وثالث لإجبار الآخرين على تغيير قناعاتهم والاقتداء به، ورابع يكتب لنقل آراءه الشخصية ويتظاهر بالمعرفة بكل شيء، وآخر يكتب لحض الناس على توجه فكري أو سلوكي أو منهجي خاص به، ومنهم للطعن والتشهير والتنقيص من الآخرين، وهكذا ...إلخ.
المزيد
ناديه ياسين سراقبي
07-10-2011
3318 زائر
أخطرُ مرضٍ يهدّد كرامة الإنسان الأميّة والجهل , قد يُقبَل المرض البدنيّ وقد يُلتمَس العذر لصاحبه ولكن لا يلتمس العذر للمجتمع إذا كانت الأميّة منتشرةً وشائعةً , والمجتمع كلّه مسؤولٌ عن مقاومة الأميّة ولا يحاسب الطفل عن أميّته ولكن يحاسب المجتمع عن تقصيره والدولة مسؤولة عن مقاومة الجهل ...
المزيد
الدكتور: محمد فاروق النبهان
31-08-2011
11240 زائر
يتساءل الواحد منا وهو يرقب أمة كبيرة عريضة الأرض واسعة الثروة، لماذا تضيع؟ أمةٌ فيها كتاب هو تَنـزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ يرشدها إلى مواطن قوتها، واتجاهِ نهضتها، وهي على ما هي عليه من الضياع!! أمة فيها كتاب نقله إليها عَبْدُ الله الكامل المكمَّل المكمِّل محمد بسيرته وأفعاله وأحواله وأخلاقه، فلَمْ يكن في الكتابِ المنـزَّل عِوَج، ولم يكن في الناقل الأمين انحراف، فالكتاب مستقيم مقوِّمُ أقوم، والناقل نزيه منَزّهٌ أحكم، ولكنَّ الأمة المنتسبة إلى الكتاب وناقله هي على ما هي عليه من الضياع!! يقل في الأمة – مع الأسف - الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ الذين يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ فيقرؤونه ويغوصون في بحره ويتخلقون بأخلاقه ويعملون بما حبب به ويجتنبون ما كرههم به.... ويكثرُ صنفٌ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ يبتغون الْفِتْنَة، يختبؤون خلف القرآن، يبذلون جهدهم لتسخيره في تحصيل مآربهم، وتيسير أهوائهم، وتبرير انزلاقاتهم... فصورهم إسلامية وبواطنهم نفاقية.. لا يزيدون ضياع الأمة إلا ضياعا، فلا هم نجومٌ في ظلماء الحيرة، ولا هم أدلةٌ في بيداء الجهالات...
المزيد
الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني
31-07-2011
3043 زائر
تصرخ الشعوب العربية شرقا وغربا مطالبة بالحريات... والحريات – من غير شك - مطلب يتناسب مع الإنسان الذي لن تكون له إنسانية من غيرها.. لكن أليس مطلوبا من إنساننا العربي أن يطلب الحرية داخل ذاته أولا..؟؟ إنه يعاني من عبوديته للرغباتِ التي أوجدها في داخله صانعوا الرغبات في الغرب..
المزيد
الدكتور محمود أبو الهدى الحسيني
10-06-2011
3066 زائر
[ 1 ] [ 2 ] [ 3 ] [ 4 ] [ 5 ] ..... [ 6 ] [ 7 ] [ التالي ]
ليس كل ما يضاف في الموقع يعبر بالضرورة عن رأي إدارة موقع الشريعة وأي عملية سرقة لمواد الموقع تعرض صاحبها للمسائلة أمام دوائر الرقابة والنشر ويحق للموقع رفع دعوى قضائية أمام المحاكم
التصويت
مارأيك في ثورات الربيع العربي ؟
بداية بشارة الرسول (ص) بعودة الخلافة
تدخل خارجي بشؤون الدول
أمر طبيعي بسبب ديكتاتورية الحكام وظلمهم
لا أعلم
منتديات الشريعة
ساحات حوارية في كافة المجالات - أحدث الأخبار وما يهمك - تواصل و تحاور
البحث
البحث في
تسجيل الدخول
اسم المستخدم
كـــلمــة الــمــرور
تذكرني
تسجيل
نسيت كلمة المرور ؟
القائمة البريدية

اشتراك 

الغاء الاشتراك

رسائل الجوال

أدخل رقم جوالك لتصلك آخر اخبارنا
مثال : 966500000000
بحث جوجل
بحث مخصص
التأريخ
احصائيات الموقع
جميع المواد : 6247
عدد التلاوات : 822
عدد المحاضرات : 585
عدد المقالات : 597
عدد الفلاشات : 65
عدد الكتب : 1828
عدد الفلاشات : 65
عدد المواقع : 31
عدد الصور : 131
عدد التواقيع : 126
عدد الاناشيد : 17
عدد التعليقات : 3216
عدد المشاركات : 127
الشريعة على الفيس بوك

 

تحويل التاريخ
يومشهرسنة

هجري
ميلادي
احصائيات الزوار
احصائيات الموقع
لهذا اليوم : 366
بالامس : 1
لهذا الأسبوع : 13845
لهذا الشهر : 43090
لهذه السنة : 1140915
منذ البدء : 14910938
تاريخ بدء الإحصائيات: 10-12-2011 م